Latest Cars Photos and Pictures عالم السيارات - صور سيارات رياضية جديدة وحديثة  
!نيو نيوز.. يعني أخبار جديدة
 
أخبار إقتصادية
 
English الرئيسية
  |
أخبار عربية أخبار إقتصادية أخبار تقنية وعلمية أخبار رياضية أخبار السيارات حول العالم أخبار النجوم إس إم إس صحتك بالدنيا أخبار عجيبة صورة اليوم كاريكاتير
حول العالم - أخبار عالمية ودولية
 

العرب يشعرون بخيبة الأمل بسبب صمت أوباما حول ما يجري في غزة

 
 
1/2/2009 أمريكا
 
 
العرب يشعرون بخيبة الأمل بسبب صمت أوباما حول ما يجري في غزة
 
اطبع الخبر
أرسل لصديق
اطبع الخبر
أرسل لصديق
احفظ الرابط في Delicious احفظ رابط الخبر
بِصمته على الهجمات التي تشنها إسرائيل في غزة، أكد الرئيس الأمريكي المنتخب باراك أوباما توقعات العرب بأن التغيرات في السياسة الخارجية للولايات المتحدة ستكون ضئيلة وبطيئة حين يأتي إلى البيت الأبيض الشهر القادم.

فحتى الأربعاء 31-12-2008، وهو اليوم الخامس للغارات الجوية الإسرائيلية التي أسفرت عن مقتل أكثر من 380 فلسطينياً في غزة، لم يتخذ الرئيس الأمريكي المنتخب موقفا بعد، على الرغم من تعليقه بعد الهجمات التي شنها متشددون في مومباي، كما أدلى بتصريحات مفصلة بشأن الاقتصاد الأمريكي.

وخلافا لمعظم الحكومات الكبرى، لم تناد إدارة بوش بوقف فوري لإطلاق النار بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية حماس التي تسيطر على غزة، وتبنت موقفا مماثلا للموقف الذي اتخذته حين قامت إسرائيل بغزو لبنان عام 2006. وكانت قد عارضت وقفا لإطلاق النار في لبنان، إلى أن بات واضحا أن إسرائيل لن تستطيع تحقيق أهدافها من الحرب ضد مقاتلي حزب الله، وأن الخسائر البشرية بين الإسرائيليين كبيرة للغاية.

واعتبر المحلل السياسي المصري حسن نافعة، الذي يشغل أيضاً منصب الأمين العام لمنتدى الفكر العربي في عمان، أن أوباما يريد أن يكون حذرا ''لأن الصراع العربي الإسرائيلي ليس من بين أولوياته''.

ورأى أن الحكومة الإسرائيلية اختارت هذا التوقيت لمهاجمة حماس، لأنها ليست واثقة إن كانت ستحصل على دعم أوباما إذا انتظرت حتى توليه مهام منصبه في 20 يناير/كانون الثاني. وأضاف أنها تعلم أنها تتمتع بالدعم غير المشروط لبوش.

غير أن نتيجة حملة غزة سيكون لها أثر كبير على التخطيط الجيوستراتيجي الذي سيرثه أوباما؛ فاذا لم تستطع إسرائيل هزيمة حماس، فمن الممكن أن تخرج الحركة اكثر قوة على حساب الرئيس الفلسطيني محمود عباس والحكومة المصرية، وهما الطرفان العربيان اللذان تعتمد الولايات المتحدة عليهما في معظم الأحيان في سياستها الخاصة بالعلاقة بين العرب وإسرائيل.

أما إذا نجحت إسرائيل واستبعدت التهديد الذي تمثله الصواريخ التي تطلق من غزة، فمن الممكن أن يحيي أوباما بسهولة أكبر المحادثات المباشرة بين إسرائيل وعباس بشأن اتفاق للسلام قائم على إقامة دولتين تعيشان جنبا إلى جنب.

ويتوقع العرب من أوباما بشكل رئيسي أنه سيكون على الأقل أكثر اهتماما بالسلام في الشرق الأوسط من سلفه الذي بدأ يوليه اهتماما في المراحل الأخيرة من رئاسته.

صمت ''مؤيد''

واعتبر أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية في بيروت هلال خشان أن موقف أوباما ''خطير للغاية، فجماعات الضغط اليهودية حذرت من انتخابه وبالتالي آثر التزام الصمت بشأن غزة''.

أما بول وودوورد، من منتدى الصراعات، وهي منظمة تهدف إلى تغيير السياسة الغربية تجاه الحركات الإسلامية مثل حماس، فلفت إلى أنه، ''إذا استمر أوباما على صمته، فسيتم النظر إلى صمته على أنه رضى وتأييد لحرب إسرائيل على غزة''.

وكان العالم العربي بشكل عام متحمسا بشأن فوز أوباما في الانتخابات في نوفمبر/تشرين الثاني، اعتقادا بأن وجها جديدا في البيت الأبيض لا بد أن يكون أفضل من الرئيس المنتهية ولايته جورج بوش، الذي غزا العراق ومنح إسرائيل دعما قويا، لكن اختياره لفريق السياسة الخارجية خاصة هيلاري كلينتون كوزيرة للخارجية ورام ايمانويل كرئيس لفريق موظفيه أثار الشكوك بشأن حدوث تغييرات كبيرة.

وقال مدير مركز الشرق الأوسط في بيروت، التابع لمعهد كارنيغي للسلام، بول سالم إنه ''من المؤكد أن وجود أوباما، الذي سيحث اللاعبين على الحديث، مقابل بوش الذي لم يفعل هذا، يحدث فرقا''. واستدرك بان ''أوباما لن يجبر إسرائيل على تقديم تنازلات، ولن يمارس قدرا كبيرا من الضغط السياسي على الإسرائيليين''.

ورأى أستاذ الجامعة الأمريكية في القاهرة وليد قزيحة أن أوباما سيكون عليه اتخاذ خطوات جريئة، إذا كان يريد استعادة نفوذ الولايات المتحدة في الشرق الأوسط الذي ينظر اليه على نطاق واسع على أنه تراجع بشدة خلال عهد بوش الذي استمر 8 سنوات.

واستطرد قائلا إن البوادر الأولى لا تشير إلى أن اوباما سيفعل هذا، وقال إنه ''لو كان الرئيس الأمريكي المنتخب سيأخذ موقفا لكان قد قال شيئا، فهو حين يريد أن يقول شيئا يستطيع أن يقوله''.

لكن مصطفى السيد، من جامعة القاهرة، عبّر عن تشاؤمه، استناداً إلى ''نوعية الناس التي تحيط بالرئيس المنتخب أوباما، فنجد أنهم أفضل أصدقاء إسرائيل الذين لا يجرؤون على أن ينأوا بأنفسهم عن مواقف الحكومة الإسرائيلية''.
 
   
 
   
مصدر الخبر: العربية نت  
   
كلمات مفتاحية: أوباما  
   
اشترك في خدمة آخر أخبار نيو نيوز وتابع الأخبار العالمية من خلال بريدك الإلكتروني مجانا!  
   

 
   
التقييم العام للخبر: لم يقيّم الخبر حتى الآن.. كن أنت الأول!  
   
أضف تعليق  
   
الإسم:
البلد:
البريد الإلكتروني:
تقييمك للخبر:
عنوان التعليق:
التعليق:
 

شروط المشاركة:
1. جميع المعلومات مطلوبة، املأ جميع الفراغات.
2. تعليقك يعبر عن رأيك الشخصي فقط، ولا يعبر عن رأي موقع نيو نيوز أو الغير.

 
 
 
 
«عودة إلى الصفحة السابقة
 
الصفحة الرئيسية للأخبار العالمية
 
 
 
     
 
أخبار رياضية أخبار تقنية أخبار اقتصادية أخبار عالمية أخبار عربية الأخبار الرئيسية
English اس ام اس فيديوهات أخبار النجوم أخبار عجيبة أخبار صحية أخبار السيارات
 
 
اشتراك مجاني - حول الموقع - اتصل بنا - خريطة الموقع - شريط الأخبار - الإعلانات
 
2010 جميع الحقوق محفوظة - نيو نيوز
Activities InfoTech تصميم وتطوير شركة
New-News.com Page Rank